لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
الغاز الطبيعى بين مؤيد ومعارض

الغاز الطبيعى بين مؤيد ومعارض



مناقشات حادة حول فكرة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى شهدتها جروبات السيارات مؤخراً , فبعد ان كانت شبكة الانترنت  مكاناً لبيع وشراء السيارات فقط  أصبحت ساحة لتبادل الآراء والخبرات فى مجال السيارات  واتاحت الفرصة للجميع المناقشات الفورية وعرض وجهات نظرهم وخبراتهم للإستفادة منها .

اختلف المشاركين فى جروب “محبى السيارات”  فى مصر فى رؤيتهم حول تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى بعد ان طرح الجروب سؤالاً على الأعضاء يقول ” اذكر لنا تجربتك عن مميزات وعيوب الغاز الطبيعى ” فتراوحت الآراء مابين مؤيد للفكرة ومعارض لها حيث ذكر هشام محسن ان تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعى ليست به أية مشكلات وهو يقول ذلك عن تجربة فلديه سيارة نيسان صني الشكل القديم موديل ٢٠١٦ قام بتركيب الغاز فيها منذ أول يوم استلام و حاليا عدادها وصل  الى٢٢٠ ألأف كيلو متر ومازال الموتور بحالة جيدة جداً .

واختلف معه محمود على وقال ان الشركة المصنعة للسيارة لو وجدت ان الغاز مفيد للسيارة كانت قد صنعت المحرك من الأساس ليعمل بالغاز الطبيعى .

وأيده فى ذلك اسلام حسنى وذكر عدة  أسباب لرفضه قائلاً ” إسطوانة الغاز تشغل جزء كبير من

مساحة السيارة ومن ثم تنخفض المساحة المتاحة بالسيارة.

– تعتبر إسطوانات الغاز حمل إضافي على السيارة حيث يصل وزن اسطوانة الغاز إلى 100 كجم عندما تكون مملوءة بالغاز، وذك يشكل ضغط كبير على محرك السيارة وبالتالي يقلل عمر المحرك الإفتراضي.

– تحويل السيارة لكي تعمل بالغاز الطبيعي يشكل ضغط كبير على المحرك خاصة في حالة وجود خطأ في تحويل السيارة لكي تعمل بالغاز الطبيعي والإستخدام بشكل خاطئ.

– استخدام الغاز الطبيعي يحدث تآكل فى اسطوانات المحرك والصمامات، ويعود ذلك إلى ارتفاع نسبة الكبريت التي تنتج عن احتراق الغاز بالمقارنة مع البنزين والسولار.

-انخفاض قدرة المحرك على السحب في حالة استخدام الغاز الطبيعي نتيجة انخفاض نسب الكربون الملينة إلى أجزاء المحرك.”

واتفق معه شريف أحمد وقال ان شنطه السيارة  والموتور والمساعدين الخلفيين سيتأثرون بشكل كبير بوزن اسطوانة الغازوبالتالى قواعد الموتور ستتأثر أيضاً ورفض فكرة دفع قسط سيارة و قسط الغاز بالاضافة الى  الصيانه وقطع الغيار .

وقال محمود المقدم ان العيب الوحيد للغاز هو ضعف

السحب حتى سرعة 60 كم فقط , وبعد ذلك يعتبر كالبنزين تماماً, لكن كان لجمعة محمد رأياً فى غاية الأهمية عن كيفية التعامل مع الغاز حيث قال انه يجب تشغيل السيارة بالبنزين يوماً واحداً فى الاسبوع للحفاظ على المحرك .

ويعتبر رأى عمر الزهيرى من أهم الآراء حيث خاض تجربة شخصية بسيارته وقال نصاً ” عن تجربة ٦ سنين العربية كانت عاملة حادثة جامدة و اتصلحت و ركبتلها غاز و قعدت ٦ سنين كاملين شغالة بيه و اخر سنتين كانت بتسافر مرتين في الاسبوع القاهرة، موفر جدًا و الفلوس اللي هتتوفر هتصرف نصها بس صيانات يعني الفلوس هتفرق معاك جدًا، عيوبها السحب اكيد و ان سرعتها مش بتعدي ال ١٤٠ و انا كنت بتجنب فتح التكييف عشان متسخنش بسبب الحادثة اللي حصلت فمعرفش بقي بيأثر ولا لا، العيب الوحيد بس انه البوچيهات بتتاكل بسرعة” .

تطرقت المناقشات الى عوامل الأمان حيث تخوف أحمد دوكاتى من وجود اسطوانة غاز فى السيارة بجانب تانك البنزين قائلاً ” كارثه موجودة فى السيارة تخيل كده معايا لا قدر الله الاسطوانه دي انفجرت فى وسط الزحمه ايه اللي هيحصل؟ ” الا ان جمعة محمد طمأنه بأنه تمت تجربة جميع الاحتمالات فى الشركة قبل البدء فى تركيب اسطوانات الغاز فى السيارات.

وتبقى فكرة تحويل السيارة للعمل بالغاز جديدة على السوق الذى سوف يؤكد أو ينفى مدى جدوى العمل بالغاز من خلال التجربة الفعلية لقطاع كبير من الجمهور المصرى.





Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي