لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
المسعود للسيارات تختتم بنجاح برنامج التدريب المهني التقني بالشراكة مع “هيلا جوتمان”

المسعود للسيارات تختتم بنجاح برنامج التدريب المهني التقني بالشراكة مع “هيلا جوتمان”


Al Masaood Automobiles

أبوظبى، الإمارات العربية المتحدة – في إطار جهودها المتواصلة لتطوير وتعزيز مهارات كوادرها الفنية، أجرت “المسعود للسيارات” – إحدى الشركات الرائدة في سوق السيارات في دولة الإمارات والوكيل الحصري لسيارات “نيسان” و”إنفينيتي” و”رينو” فى أبوظبي والعين والمنطقة الغربية – برنامجاً تدريبياً لموظفيها لتشخيص أعطال السيارات، بالشراكة والتعاون مع “هيلا جوتمان” “Hella Gutmann” الشركة الرائدة في مجال تصنيع وتوفير أجهزة تشخيص الأعطال وقطع الغيار.

 

وخضع الفنيون والمدربون التقنيون داخل شركة “المسعود للسيارات” مؤخراً لبرنامج التدريب المهني التقني في “أكاديمية هيلا جوتمان” (Hella Gutmann Academy)، حيث استكملوا التدريبات بنجاح وحصلوا على شهادة متخصصة في تشخيص أعطال السيارات، تبرهن على كفاءاتهم ومهاراتهم العالية في هذا المجال.

 

وأقيم حفل التكريم بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين من الجانبين، حيث تم تسليم الشهادة المهنية لـ 21 موظفاً في الشركة. ومن خلال هذا البرنامج التدريبي، تحرص المسعود للسيارات على رفع الكفاءة الفنية للفريق التقني من أجل مواكبة التغيرات التكنولوجية وتقديم خدمات متميزة ذات جودة عالية للمركبات في مختلف المرافق وورش الصيانة التابعة للشركة، إلى جانب تزويدهم بالقدرات العالية على إدارة أدوات ومعدات تشخيص أعطال السيارات الحديثة تكنولوجياً. ويؤكد البرنامج على المكانة الريادية لشركة “المسعود للسيارات” والموثوقية العالية التي تُحقق التميُّز في خدمة العملاء ورفع مستوى رضاهم.

 

وقال مرساد نزايرفيتش، مدير عام الخدمة: “تم تصميم البرنامج التدريبي خصيصاً لتمكين فريقنا التقني من اكتساب المعارف والخبرات التي تعزز الإنتاجية والإنجاز مع الارتقاء بالأداء وتحقيق أفضل النتائج وفق أعلى معايير الدقة والجودة والتميز. كما استهدف البرنامج تحسين قدرة المشاركين ليكونوا أكثر مرونة وقابلية للتكيّف مع المتغيرات المتسارعة في مجال العمل، وبما يواكب التطورات التكنولوجية المتلاحقة. وستسهم الخبرة والمعرفة المكتسبة من البرنامج بلا شك في مساعدة كادرنا التقني على تنفيذ كافة عمليات إصلاح أعطال السيارات بدقة وإتقان، وهو ما سينعكس بدوره إيجابياً على مستويات رضا العملاء.”

 

وأضاف نزايرفيتش: “نفخر بشراكتنا مع “أكاديمية هيلا جوتمان” التي تسهم في إثراء معارفنا فيما يتعلق بأدوات ومعدات تشخيص أعطال السيارات، وبالتالي تعزيز جاهزيتنا واستعدادنا لمواجهة جميع التحديات التي تفرضها التقنيات المتطورة والأنظمة الجديدة التي يتم طرحها باستمرار ضمن قطاع صناعة السيارات. ونؤكّد مجدداً مواصلة جهودنا الدؤوبة لضمان إدارة مرافقنا من قبل فنيين متخصصين من ذوي المهارات العالية والمزوَّدين بأحدث الابتكارات التقنية.”

 

جدير الذكر بأنّ البرنامج التدريبي يندرج في إطار التزام شركة “المسعود للسيارات” بإثراء تجربة العملاء والوصول بخدمات السيارات إلى مستويات جديدة من التميز والجودة. وتضع “المسعود للسيارات” معاييرها على قدم المساواة مع أعلى المعايير العالمية في مجال خدمات السيارات، مدعومة بعقود طويلة من الخبرة الواسعة والتجارب العالمية الرائدة في مجال السيارات.

 



Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي