لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
بعد سنوات.. هاميلتون يعادل رقم الأسطورة شوماخر القياسي في فو

بعد سنوات.. هاميلتون يعادل رقم الأسطورة شوماخر القياسي في فو



12:40 م


الإثنين 12 أكتوبر 2020

نوربرج – (د ب أ):

اتخذ البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، خطوة أخرى نحو أن يظل خالدا، في سجل سباقات سيارات فورمولا-1، الأحد، بعدما عادل الرقم القياسي المسجل بإسم مايكل شوماخر من حيث عدد مرات الفوز بسباقات الجائزة الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، حيث فاز بسباق جائزة إيفل الكبرى، محققا فوزه بالسباق رقم 91 في مسيرته.

وحقق إنجازه على مضمار “نوربرجرينج” الذي تم تسمية أحد أقسامه بـ”شوماخر-اس” على اسم الأسطورة الألمانية، متفوقا على ماكس فيرستابين سائق ريد بول، ودانييل ريتشاردو سائق رينو.

وفي لحظة عاطفية، قدم مايك، نجل شوماخر، لهاميلتون إحدى خوذات والده، الذي لم يظهر للعامة منذ تعرضه لإصابات خطيرة في الرأس في حادث تزلج في عام 2013.

وقال هاميلتون :”لا أعلم ما أقول. إنه شرف عظيم وسأحتاج لبعض الوقت لأعتاد عليه”.

وأضاف :” أدركت أنني عادلت الرقم القياسي عندما أوقفت السيارة بعد نهاية السباق، لم أحسبها حتى عندما عبرت خط النهاية. لم يكن بإمكاني فعل هذا بدون هذا الفريق المذهل. شكرا جزيلا لكم وكل الاحترام لشوماخر”.

واستغل هاميلتون خطأ في اللفة الثالثة عشر، ارتكبه فالتيري بوتاس، الذي انطلق من مركز الانطلاق الأول، والذي اضطر للانسحاب من السباق بعدما عانى من انقطاع الطاقة، وابتعد عن هاميلتون بفارق 69 نقطة في ترتيب فئة السائقين.

وانضم هاميلتون لفورمولا-1 في 2007 مع فريق مكلارين، وفاز بأول سباق له في هذا العام بكندا، وحل محل شوماخر في فريق مرسيدس في 2013.

ويحمل هاميلتون الرقم القياسي من حيث حصوله على مركز الإنطلاق الأول حيث حصل عليه 96 مرة سابقة، وبإمكانه أن يحمل الرقم القياسي من حيث عدد السباقات التي فاز بها بعد اسبوعين في بارتيماو بالبرتغال، حيث سيكون هذا السباق هو السباق رقم 262 في مسيرته.

ووسع هاميلتون الفارق بينه وبين بوتاس في صدارة فئة السائقين إلى 69 نقطة حيث يسعى للتتويج بلقب بطولة العالم للمرة السابعة، حيث سيعادل الرقم القياسي المسجل بإسم شوماخر الذي حققه في 2013 مع فريق مرسيدس.

ولكن بعد أن حصل فيرستابين على نقطة إضافية لكونه حقق أسرع زمن للفة في السباق، لم يأخذ هاميلتون أي شيء كأمر مسلم به.

وقال :”لم يكن سباقا سهلا. قدم ماكس عرضا جيدا. يمكنك أن ترى سرعته مع نهاية السباق. لدينا معركة حقيقية بين أيدينا”.

وقال فيرستابين :”فريق مرسيدس كان أسرع قليلا بالنسبة لنا، ولكنني تمكنت من الحصول على أسرع زمن للفة وحصلت على نقطة إضافية، لذلك أنا سعيد بهذا. أنهينا السباق في المركز الثاني، وهو مركزنا “.

وبالكاد استغل بوتاس بدايته من مركز الإنطلاق الأول، واستطاع هاميلتون أن يتفوق عليه في المنعطف الأول، ولكن بوتاس استطاع أن يستعيد الصدارة ويتفوق على زميله بالفريق مرة أخرى في المنعطف الثاني.

ولكن في اللفة الثالثة عشر، ضغط هاميلتون على المكابح بشكل مبالغ فيه في المنعطف الأول وابتعد قليلا ليتمكن هاميلتون من تخطيه واحتلال الصدارة.

واحتاج بوتاس لتغيير الإطارات حيث تصدر هاميلتون السباق بفارق ما يقرب من خمس ثوان امام فيرستابين، وذلك قبل دخول سيارة الأمان بعد اصطدام سيارة فريق ويليامز، التي يقودها جورد روسيل بسيارة ألفا روميو، التي يقودها، كيمي رايكونن.

وحصل رايكونن على عقوبة التراجع عشر ثوان بسبب الواقعة.

وكان هذا السباق هو السباق رقم 323 الذي يشارك به رايكونن في فورومولا-1 منذ أن شارك للمرة الأولى في 2001، ليصبح السائق الأكثر مشاركة في سباقات فورمولا-1 متفوقا على السائق البرازيلي روبنز باريتشيلو.

في الوقت نفسه استغل هاميلتون وفيرستابين الفرصة ودخلا مركز الصيانة للحصول على إطارات جديدة، بينما اشتكى بوتاس من فقدان الطاقة واضطر للانسحاب، للمرة الأولى هذا الموسم، مع نهاية اللفة 18.

وفي المقدمة، كان هاميلتون يبتعد عن فيرستابين بفارق يقارب 10 ثوان ولكن انسحاب لاندو نوريس سائق فريق مكلارين مع تبقي 16 لفة أشعل الأمور قليلا بدخول سيارة الأمان.

ولكن، بعد أن دخل الجميع لمركز الصيانة للحصول على إطارات جديدة، فاز هاميلتون بإعادة بدء السباق ثم سطر اسمه في كتب الأرقام القياسية بتحقيقه سابع انتصاراته هذا الموسم.

وفي الوقت نفسه، تواجد ريتشاردو، للمرة الأولى على منصة التتويج منذ أن فاز بسباق موناكو في 2018

وأنهى نيكو هولكنبرج، الذي حل محل لانس سترول في فريق ريسينج بوينت لوقت قصير من التصفيات، السباق في المركز الثامن بعدما بدأ السباق من المراكز الأخيرة على شبكة الانطلاق.

وحظى فيراري بسباق مختلط، حيث حل تشارلز لوكلير في المركز السابع، بعدما بدأ السباق من مركز الانطلاق الرابع، فيما جاء سيبستيان فيتيل، آخر الفائزين بسباق نوربريجرينج في 2013، في المركز الحادي عشر.​



Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي