لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
بنتلى تُنهى الإختبارات الخاصة بمحرك الطراز الجديد Bacalar

بنتلى تُنهى الإختبارات الخاصة بمحرك الطراز الجديد Bacalar


1 Bentley Bacalar Engine

الشرق الأوسط – أنهت العلامة التجارية البريطانية العريقة بنتلى “Bentley” بنجاح اختبارات التجميع والإنتاح المحددة لمحرك الطراز الجديد Mulliner Bacalar، وذلك في مركز بنتلى للتميز الخاص بمحركات W12، حيث يقوم هذا المحرك بتوليد قوة 650 حصان، مع عزم دوران يقدر بـ900 نيوتن متر “667 رطل قدم”.

 

ويمثل طراز Bacalar عودة قوية لسيارات بنتلى Mulliner إلى صناعة السيارات الفاخرة، حيث تتميّز هذه النسخة بوجود محرك بنتلى غير منافس W12 TSI سعة 6 لتر، والذى يُعدّ أكثر محرّك من 12 أسطوانة تطوّراً في العالم.

 

5 Bentley Bacalar Engineومنذ الطرح الأول لنسخة W12 بالشاحن التوربيني التوأمي في العام 2003، تم العمل على تطوير المحرّك بشكل كبير بحيث ارتفعت طاقته الحصانية حتى نسبة 27%، بينما زاد العزم بنسبة 38% وانخفضت الانبعاثات الناتجة عنه بنسبة 28%.

ويتم صنع كل محرّك W12 يدوياً على مدى 6.5 ساعات بواسطة فريق من 45 حِرَفياً، قبل أن يخضع لبرنامج اختبارات متطوّر جداً على مدى أكثر من ساعة عبر ثلاث آلات اختبار متخصِّصة وذلك خلال مرحلة تجميع المحرّك.

 

ضمان للجودة عبر الاختبارات

تشكّل الاختبارات الثلاثة التي تم إخضاع محرّك Bacalar لها حتى الآن جزءً من العمليات الاستثنائية للتحكّم بالجودة لدى بنتلى.

 

يتمحور الاختبار الأول حول التسرّب، ويمكن تنفيذه بعد تجميع المحرّك حتى النقطة التي يمكن عندها إغلاق أنظمة الوقود والماء والزيت – وهي مرحلة إنتاج معروفة باسم “المحرّك القصير”.

ويتم تنفيذ اختبار التسرّب عبر ضغط كل واحد من أنظمة الوقود والزيت والماء بشكل فردي. ويجري ضغط كل الفجوات المختلفة حتى مستوى يتراوح بين 0.2 و0.5 بار على التوالي ليتم بعدها القياس في ظل تضاؤل مستوى الضغط مع مرور الوقت. ويشير انخفاض الضغط بعد فترات إلى جودة عوازل وحدة المحرّك.

 

أما الاختبار الثاني والأكثر تطوّراً فهو الاختبار البارد، حيث يتم تثبيت المحرّك على منصّة اختبار مع إجراء التوصيلات الخاصّة بدوّار المحرّك وكل أنظمته، بينما يقترن مولّد كهربائي ضخم مع المحرّك عبر محور ذراع التدوير.

 

2 Bentley Bacalar Engineومن شأن تشغيل المحرّك بواسطة المولّد المقترن مع عمود الكامات أن يتيح لمنصّة الاختبار جمع البيانات من خلال مجموعة من أجهزة الاستشعار. ويجري عبر هذه الوسيلة قياس 600 ميّزة ووظيفة مفردة للمحرّك خلال دورة مدّتها 15 دقيقة. ويتم عبر الاختبار البارد تأكيد دقّة مواقيت المحرّك وبالتالي تحقيق أفضل دورة احتراق ممكنة.

 

وعند وصول المحرّك إلى مرحلة الاختبار الساخن، يضاف صبغ بمكوّن فوق بنفسجي إلى المحرّك للمساعدة في تحديد مكامن أي تسرّبات. ويتم تزويده بمرفق لتوليد الضغط الزيتي قبل تفعيل نظام الإشعال ثم تركه يعمل بدون تعشيق، بينما يقوم فني اختبار المحرّك بالاستماع إلى أي مسائل متعلّقة بالهدوء والدقّة واكتشاف أي تسرّبات عبر مصباح يعمل بالأشعة فوق البنفسجية.

 

تطوّرات في تقنيات المحرّكات

وقد شهد محرّك بنتلى الأسطوري نوع W12 بالشاحن التوربيني التوأمي سعة 6.0 لتر الذي تم ابتكاره سنة 2002 تطوّرات كبيرة ليصل إلى النسخة الأحدث المستخدَمة ضمن مجموعة الطرازات الحالية لليوم. ويعني التصميم بنمط حرف W أن المحرّك أقصر بنسبة 24% من محرّك مماثل بنمط V12، مما يفيد في عملية التصميم وتعزيز المساحة القابلة للاستخدام ضمن المقصورة.

 

3 Bentley Bacalar Engineتم إطلاق الجيل الأحدث من محرّك W12 مع سيارة Bentayga سنة 2016. وشمل المحرّك الذي خضع لكثير من التطوير علبة ذراع تدوير أقوى بنسبة 30% من سابقتها، بينما تم طلاء أسطح الأسطوانات لتقليل الاحتكاك وتحسين المقاوَمة للتآكل. ويتم اعتماد طلاء فولاذي قليل السبائك في التجاويف عبر تقنية رذاذ البلازما تحت الضغط الجوي (APS).

 

وقد تم إجراء العديد من التحسينات على نظام التبريد، حيث يضم المحرّك ثلاث دارات تبريد منفصلة. وجرى تصميم الأولى للوصول برؤوس الأسطوانات حتى درجات حرارة التشغيل المثلى بأسرع وقت ممكن للحصول على الأداء الأفضل من المحرّك مع انبعاثات منخفضة. أما الدارة الثانية فتبرّد كتلة المحرّك ونظام الزيت، فيما تتولّى الدارة الثالثة الحمل الحراري للشواحن التوربينية. وتجدر الإشارة إلى أن نظام الإزاحة المتبدّلة (Variable Displacement) من بنتلى يقوم بإيقاف عمل نصف المحرّك في بعض الظروف المعيَّنة.

 

مجلة سوق السيارات Souk Al Sayarat



Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *