لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
بنتلى EXP 100 GT تحصل على لقب أجمل سيارة نموذجية للعام بالمهرجان الدولي للسيارات في فرنسا

بنتلى EXP 100 GT تحصل على لقب أجمل سيارة نموذجية للعام بالمهرجان الدولي للسيارات في فرنسا


الشرق الأوسط – بدأت بنتلى موتورز “Bentley Motors” العام الجديد بتألّق مع حصول سيارتها النموذجية المستقبلية طراز EXP 100 GT على تقدير خاص جداً. فعبر إلقائه الضوء على ما ستكون عليه طبيعة السيارات الفاخرة عالية الأداء (Grand Tourer) في العام  2035، كسب الطراز النموذجي الخاص بالمئوية الأولى للشركة اللقب البارز ‘أجمل سيارة نموذجية للعام’ في ‘مهرجان السيارات الدولي’ الفرنسي بدورته السنوية الخامسة والثلاثين.

 

ويشتهر مهرجان السيارات الدولى حول العالم بكونه ما يشبه ‘أسبوع أناقة السيارات’ ويقام سنوياً في قلب العاصمة الفرنسية باريس. وسيكون باستطاعة الجمهور الاستمتاع برؤية سيارة بنتلى EXP 100 GT الثورية بهيكلها المعدني أثناء عرضها في ‘فندق أنفاليد’ الفاخر المصنّف موقعاً تراثياً عالمياً من قِبَل منظّمة ‘الأونسيكو’.

 

 

تعليقاً على هذا الإنجاز، قال ستيفان زيلاف، مدير التصميم فى بنتلى موتورز: ” EXP 100 GT أكثر من مجرّد سيارة نموذجية، إذ تمثّل رؤية لمستقبل التنقّل الفاخر المستدام. وهي تقدّم مزيجاً ملهماً من الأداء، التقنيات والحِرَفية اليدوية الراقية، بينما في الوقت ذاته توفر تجربة جميلة تفاعلية ذكية عاطفياً. ويسرّنا جداً الحصول على هكذا تقدير خاص في مهرجان بارز يحظى بمكانة عالية.”

 

تضم لائحة الضيوف لحفل توزيع الجوائز مجموعة من أبرز الأسماء من عالم السيارات والتصميم والموضة. ولقد اختارت لجنة التحكيم بإجماع كافة أعضائها، والمكوَّنة من بعض أهم سفراء عالم الموضة، سيارة EXP 100 GT وذلك بفضل رؤيتها المستقبلية للفخامة والتي تتوازن بشكل تام مع عنصر الاستدامة.

 

ترتكز بنتلى EXP 100 GT على المزايا الأساسية التي تتمتّع بها بنتلى وهي مستوحاة من فهم الشركة العميق لرغبات عملائها الذين يتمتّعون بالذكاء والتفكير المستقبلي. وتتبنّى السيارة ذات التصميم الجميل مفهوم الذكاء الاصطناعي (AI) باعتباره وسيلة لتأكيد موقع السيارة كمكان لتوليد وعيش والاستمتاع بالتجارب والمشاعر الإنسانية الاستثنائية.

 

تم تصميم بنتلى EXP 100 GT من الداخل للخارج وهي تستفيد من منصّة كهربائية بالكامل وتعيد تصوّر مفهوم السيارة الفاخرة عالية الأداء (Grand Tourer) للعام 2035. وهذا الطراز هو بمثابة عالم للتجارب الفاخرة المشترَكة حيث يعيش السائق والراكب معه المستوى ذاته من المتعة التي تقدّمها الرحلات الاستثنائية المختلفة. ويعكس حضور السيارة وأبعادها الخارجية المثيرة العديد من طرازات بنتلى الفاخرة عالية الأداء التاريخية، لكنها ترتقي بهذه المزايا نحو المستقبل. والنتيجة هي رؤية مستقبلية تتلاءم مع مكانة بنتلى كأكثر علامة تجارية فاخرة مرغوبة في العالم.

 

أما المقصورة المشغولة بدقّة عالية وإتقان تام فتتميّز بفخامتها المطلَقة، وهي تساعد في إيجاد بيئة متناغمة مصمَّمة حول راحة الركّاب. ويتكامل هذا بسلاسة مع الميّزة الفريدة للذكاء الاصطناعي المعروفة باسم ‘مساعد بنتلى الشخصي’ (Bentley Personal Assistant) والذي يساعد ركّاب السيارة على تعزيز تجارب الرحلات الفاخرة عالية الأداء والارتقاء بها أكثر.

 

من ناحية أخرى، تشكّل الابتكارات المستدامة محور تجارب بنتلى EXP 100 GT. وقد تمت هندسة السيارة لتوليد المزيد من الإدراك بالعالم المحيط بها، مع توافر مجموعة من المواد المبتكَرة والمشغولة بذكاء والتي تشمل الخشب من نوع Riverwood البالغ من العمر نحو 5,000 سنة والمطعَّم بالنحاس، وطلاء Compass الخارجي المصنوع من قش الرز المعاد تدويره، والأقمشة العضوية 100٪ المشابهة للجلد والناتجة عن عمليات صنع شراب العنب، وسجّادات الصوف من المزارع البريطانية والأسطح القطنية الداخلية المطرَّزة، والتي تولّد كلّها فخامة مستقبلية مستدامة وتضفي المزيد إلى الواقع المعزَّز للسيارة الفاخرة عالية الأداء المخصَّصة للمستقبل.



Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *