لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
بورش باناميرا الجديدة تحقق زمناً قياسياً جديداً على حلبة نوربورجرينج

بورش باناميرا الجديدة تحقق زمناً قياسياً جديداً على حلبة نوربورجرينج


دبى، الإمارات العربية المتحدة – أظهرت بورش الإمكانات المتفوقة لسيارة باناميرا “Panamera” الجديدة حتى قبل طرح السيارة عالمياً، حيث أكمل سائق الاختبار لارس كيرن ‏(32 عاماً) لفة كاملة على حلبة نوربورجرينج نوردشلايفه الأسطورية لمسافة ‎20.832 كيلومتراً في ‎7:29.81 دقيقة في سيارة باناميرا المموهة التي يتم إنتاجها على نطاق واسع، وهو زمن أسرع بحوالي ‎13 ثانية من الزمن الذي حققه الطراز السابق. وقد صدّق كاتب العدل على الزمن القياسي الجديد أثناء حضوره الاختبار وتم تسجيله كرقم قياسي جديد للفة الكاملة في فئة “السيارات الكبيرة الفاخرة” ضمن الترتيب الرسمي لمؤسسة إدارة حلبة السباق.

 


وقال لارس كيرن: “كان أثر التحسينات التي تم إدخالها على الهيكل ومجموعة الحركة في باناميرا الجديدة واضحاً تماماً أثناء القيادة على الحلبة التي تعرف بأنها أكثر حلبات السباق صعوبة في العالم”. وأضاف: “كانت كفاءة النظام الالكتروميكانيكي الجديد لتثبيت حركة السيارة ملحوظة طوال الوقت لا سيما في بعض الأجزاء الصعبة من الحلبة، حيث يعمل النظام على توفير أعلى درجات الثبات لسيارة باناميرا رغم وعورة الطريق. إضافة إلى ذلك، تعززت إمكانيات السيارة بفضل تطوير الديناميكية الجانبية ومستويات الثبات الفائقة التي توفرها إطارات ميشلان الرياضية الجديدة. لقد تجاوزتُ بعض المنعطفات في سيارة باناميرا بسرعات لم أكن أتصور أنها ممكنة”‏.

تعزيزمستويات الراحة والارتقاء بالأداء الرياضى

وقال توماس فريموث، نائب رئيس خط إنتاج باناميرا: “لطالما كانت باناميرا سيارة صالون استثنائية وسيارة رياضية حقيقية في نفس الوقت. وقد عملنا على تعزيز هذه الخصائص بشكل أكبر في الطراز الجديد”‏.

 

وأضاف:”تم تحسين الثبات عند المنعطفات وتعزيز التحكم في الهيكل ودقة التوجيه، إلى جانب زيادة قوة المحرك. وتعمل هذه التحسينات على تعزيز الراحة والأداء، ويعتبر الزمن القياسي الذي حققته السيارة لاجتياز الحلبة أكبر برهان على ذلك”‏.

 


وانطلق لارس كيرن بسيارة باناميرا في تمام الساعة ‎1:49 ظهراً من يوم ‎24 يوليو ‎2020 ووصل إلى خط النهاية بعد ‎7:29.81 دقيقة، وكانت درجة الحرارة الخارجية تبلغ ‎22 درجة مئوية ودرجة حرارة سطح الحلبة ‎34 درجة مئوية. كانت سيارة باناميرا التي حطمت الزمن القياسي السابق مجهزة بمقعد سباق وقفص أمان لحماية للسائق. وأكد كاتب العدل أيضاً أن سيارة الصالون ذات الأربعة أبواب التي ظلت مموهة صالحةً لدخول خط الإنتاج. وسيتم طرح السيارة عالمياً في نهاية شهر أغسطس. يذكر أن إطار ‎Michelin Pilot Sport Cup‎ ‎2 الرياضي طُوّر خصيصاً لسيارة باناميرا الجديدة، وقد استُخدم الإطار أثناء تحقيق الزمن القياسي الجديد وسيكون متوفراً كتجهيز اختياري بعد طرحها في الأسواق‏.

أسرعبحوالي13 ثانية من الطراز السابق

 


ويؤكد الزمن القياسي الجديد نجاح التحسينات الشاملة التي شهدها الجيل الثاني من باناميرا. ففي العام 2016‏، أنهى لارس كيرن لفة كاملة على الحلبة الواقعة في منطقة إيفيل خلال ‎7:38.46 دقيقة وكان يقود سيارة باناميرا توربو بمحرك بقوة ‎550 حصان متري. وتم تحقيق الزمن القياسي السابق خلال المسافة المعتادة آنذاك لتجارب الأداء والبالغة ‎20.6 كيلومتراً. وبحسب القوانين الجديدة لمؤسسة إدارة حلبة السباق، تم قياس وقت اللفة الآن على المسافة الكاملة لحلبة نوردشلايفه والتي تبلغ ‎20.832 كم. وعلى سبيل المقارنة، تجاوز لارس كيرن نقطة ‎20.6 كم بسيارة باناميرا الجديدة بعد ‎7:25.04 دقيقة، وبذلك يكون الزمن القياسي الجديد الذي حققته السيارة وسائقها للفة الكاملة أسرع بنحو ‎13 ثانية من الزمن الذي حققاه معاً قبل أربع سنوات‏.

 





Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *