لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
تغييرات على صعيد العمليات والقيادة فى فورد

تغييرات على صعيد العمليات والقيادة فى فورد


القاهرة، جمهورية مصر العربية – تستمرّ فورد في تحسين أعمالها العالمية وتحويلها، حيث أجرت التغييرات في الهيكل التنظيمي للشركة وعملياتها لتقديم الامتياز التنفيذي الذي يفيد العملاء ويؤمّن النمو المربح المستدام.

 

وقد عمد جيم فارلي، الذي حلّ مكان جيم هاكيت كرئيس شركة فورد ومديرها التنفيذي الأعلى، إلى تسليط الضوء على الأهداف الرئيسية والتغييرات التنظيمية للشركة خلال اجتماع افتراضيّ مع فريق الشركة العالمي. وقال فارلي إنّ فورد تخطّط للعمل بشكل طارئ لتغيير عمليات المركبات – من أجل تحسين الجودة وتخفيض التكاليف وتسريع وتيرة إعادة هيكلة الأعمال المقصّرة في الأداء.

 

في الوقت نفسه، ستحقّق فورد النمو من خلال ما يلي:

  • تخصيص المزيد من رأس المال والموارد والمواهب للأعمال وامتيازات المركبات الأقوى والأكثر نجاحاً
  • توسيع نطاق أعمال المركبات التجاريّة الرائدة من خلال مجموعة من خدمات البرمجيات التي تعزّز الولاء وتدفّقات العائدات المتكرّرة
  • تقديم مركبات فورد الكهربائية المتميّزة والفريدة على نطاق واسع حول العالم، بما في ذلك ترانزيت، F-Series، موستانج، السيارات المتعدّدة الاستخدامات SUV ولينكون
  • إضافة المزيد من المركبات ذات الأسعار المقبولة لمجموعتها العالمية، بما في ذلك أميركا الشمالية
  • إطلاق أعمال جديدة ذات تفاعل مباشر مع العملاء مدعومة بنظام “آرجو إيه آي” Argo AI للقيادة الذاتية العالمي المستوى

 

وقال فارلي في هذا الصدد: “خلال الأعوام الثلاثة الماضية بقيادة جيم هاكيت حقّقنا تقدّماً ملحوظاً وفتحنا الأبواب على مصراعيها لنصبح شركة مزدهرة نابضة بالحياة. والآن حان الوقت لنندفع بكلّ قوّة عبر تلك الأبواب.”

 

“سنخوض غمار المنافسة بأقصى طاقاتنا – سنخصّص رأس المال لتعزيز النمو وفرص العائدات من أجل اكتساب قيمة لا مثيل لها – وسنكسب العملاء لمدى الحياة من خلال المنتجات الرائعة وتجربة الملكية المُجزية.”

 

تُجري فورد التغييرات في نموذجها التشغيلي للمساعدة على تحقيق هذه الأولويات، بما في ذلك:

  • تركيز اتخاذ القرارات والمساءلة حول المنتجات ومجموعات العملاء في ثلاث وحدات أعمال إقليمية – أسواق القارة الأمريكية والأسواق الدولية؛ أوروبا؛ والصين.
  • تسريع وتيرة الابتكار لنكون رائدين في الأعمال الجديدة على غرار السيارات ذاتية القيادة وحلول النقل
  • الاستفادة من الخبرات في المنصات الصناعية لتطوير مركبات متّصلة عالمية المستوى
  • إطلاق العنان للتكنولوجيا والبرمجيات بشكل يميّز فورد عن الشركات المنافسة
  • احتضان وتعزيز تنوّع الخلفيات والتجارب والمواهب في مختلف أقسام الشركة

 

قال فارلي إنّ الشركة تستهدف الأداء التشغيلي الثابت الذي يشتمل على تأمين هامش أرباح قبل الفوائد والضرائب بنسبة 8 % مع تدفّق نقديّ حرّ معدّل قويّ في مجال المركبات، لكي تتمكّن الشركة من الاستثمار بالكامل في العملاء والنمو.

 

كما أعلنت فورد عن تغييرات رئيسية في القيادة.

 

فسيصبح جون لولر – 54 سنة – المدير المالي الأعلى، وسيشرف على الشؤون المالية وعلى شركة فورد موتور كريديت. سيحلّ لولر مكان تيم ستون الذي قبل بأن يشغل منصب مدير العمليات الأعلى والمدير المالي الأعلى في ASAPP Inc.‎، شركة برمجيات الذكاء الاصطناعي القائمة على الأبحاث. سيبقى ستون مع فورد حتى 15 أكتوبر لضمان عملية الانتقال السلسة.

 

كان لولر يشغل مؤخراً منصب المدير التنفيذي الأعلى لشركة فورد للمركبات ذاتية القيادة ونائب رئيس الشراكات في مجال حلول النقل، وأمضى معظم فترة عمله لدى فورد طوال 30 سنة في القيادة المالية والإدارة العامة. كما كان أيضاً رئيس فورد الصين لقرابة أربعة أعوام حين حقّقت الشركة أداءً قياسياً في البلاد. وشغل أيضاً منصب المراقب المالي للشركة والمدير المالي الأعلى في الأسواق العالمية وأشرف على الاستراتيجية العالمية.

 

وقال فارلي: “يعرف جون شركتنا عن ظهر قلب، ويملك رؤية واضحة وطموحاً عظيماً بشأن ما يمكن أن تحقّقه فورد، ويستطيع أن يسلّط الضوء على ما نحتاج إليه لتحقيق ذلك”. “بصفته المدير المالي الأعلى، سيساعد على ضمان توفّر الأموال لتمويل هذه الطموحات.”

 

وسيتمّ لاحقّا تسمية خلف لولر في منصبه الحاليّ، الذي سيشرف على مجموعة الأعمال الجديدة بعده.

 

وقال فارلي في هذا الصدد: “شكّل تيم صوتاً قوياً يتردّد صداه داخل الشركة وكان يدفعنا جميعنا باستمرار للتركيز على عملائنا وما يريدونه ويحتاجون إليه”. “كما لعب أيضاً دوراً قيادياً جوهرياً في إرشاد الشركة خلال أزمة فيروس كورونا. نشكر تيم على مساهماته ونتمنّى له الأفضل.”

 

جيف ليمر، مسئول المعلومات الأعلى لدى فورد، سيتقاعد في 1 يناير بعد 33 سنة مع الشركة. وسيتمّ الإعلان في المستقبل القريب عن خلف ليمر كمسئول معلومات أعلى، الذي سيشرف على منصة التكنولوجيا والبرمجيات.

 

وأضاف فارلي: “كان جيف قائداً استثنائياً لدى فورد وتجلّى ذلك بأبهى صورة هذه السنة، عندما أبقى هو وفريق تكنولوجيا المعلومات الشركة متّصلة بالإنترنت وشغّالة بالكامل خلال الجائحة.

 

قامت فورد بتحويل أكثر من 100000 ألف موظف حول العالم للعمل عن بُعد بين ليلة وضحاها تقريباً بسبب فيروس كورونا، ولم تتوقّف أنظمة المعلومات عن العمل للحظة واحدة.”

 

ستعزّز فورد التزامها في ناحيتين رئيسيتين من خلال جعل مجموعة منفصلة من القيادات العليا تدير شركة لينكون موتور كومباني والأسواق العالمية.

 

جوي فالوتيكو، 53 سنة، التي كانت رئيسة لينكون ومديرة التسويق الأعلى لدى فورد لقرابة ثلاث سنوات، ستكرّس نفسها فقط لتنمية ماركة فورد الفخمة بعد تعيين مدير تسويق أعلى جديد قريباً. ستعمل تحت إشراف كومار جالهوترا، رئيس أسواق القارة الأمريكية والأسواق الدولية.

قال جالهوترا في هذا الصدد: “سيسمح هذا التغيير لجوي بالتركيز على تسريع وتيرة النمو العالمي لشركة لينكون من خلال المركبات والخدمات الرائعة وتجربة العملاء المتميّزة. تلاقي مجموعة لينكون الجديدة الاستحسان لدى العملاء في الولايات المتحدة بالإضافة إلى الصين، حيث نقوم حالياً بتصنيع لينكون أفياتور وكورسير محلياً للعملاء الصينيين، وهذه هي البداية فحسب”.

 

وفي أوروبا، دايف ويشناوسكي، 57 سنة، نائب رئيس قسم التصنيع في فورد أوروبا، سيتقاعد في نهاية السنة. بدأت مسيرته المهنية مع الشركة سنة 1987 وتضمّنت عدة مناصب قيادية رئيسية في التصنيع والخدمات في عدة بلدان. كيران كاهيل، 53 سنة، المدير السابق للتصنيع والمشاريع الاستراتيجية في فورد أوروبا، سيحلّ مكان ويشناوسكي، ويدخل هذا القرار حيّز التنفيذ على الفور.





Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي