لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
“كلب هيونداي” وسيارة بلاستيك بـ48 مليون جنيه.. الأبرز في أغسطس

“كلب هيونداي” وسيارة بلاستيك بـ48 مليون جنيه.. الأبرز في أغسطس


كتب: باسل الحلواني

شهد قطاع السيارات حول العالم، خلال الأيام الأولى من شهر أغسطس الجاري العديد من الأحداث المهمة، لكن يبقى حدثان هما الأبرز بلامنافس، نظراً لغرابتهما، وكونهما من الأحداث غير المألوفة.

                                                                                                   سيارة من البلاسيتك والفايبر

كانت بريطانيا على موعد مع الحدث الأول، حيث أعلنت ” GMA” الإنجليزية، مؤخراً عن سيارة جديدة تحمل اسم Т.50، وهي المركبة التي أثارت جدلاً واسعاً منذ الإعلان عنها.

قالت الشركة الإنجليزية إن السيارة صنعت من خلائط خاصة من المعدن والفايبر والبلاستيك، وحصلت على هيكل يزن قرابة الطن، طوله 4 أمتار و35 سنتيمترا، وعرضه 185 سم، وارتفاعه 116 سم.

ولعل من أهم السمات المميزة لهذه السيارة هي أبوابها التي تفتح إلى الأعلى، وكذلك غطاءا المحرك

من الخلف اللذان يفتحان بطريقة مشابهة للأبواب، وتصميم الواجهة الخلفية التي تظهر منها مراوح التبريد الكبيرة.

وزود مكتب تصاميم GMA هذه المركبة بنظام ديناميكية هواء فريد من نوعه، يعتمد على انسيابية الهواء في جسم الهيكل وعلى مراوح خاصة، فيه 6 أوضاع تشغيل، وضعان أوتوماتيكيان، و4 أوضاع يتحكم بها السائق.

وتبعا للتصميم فإن النظام المذكور سيؤمن للسيارة قوة كبيرة وثباتا على السرعات العالية، وسيساهم في التقليل من استهلاك الوقود.

وخلال تطوير هذه المركبة حاول المصممون التخلي عن بعض التقنيات التي تزيد من وزنها، لذا جعلوها تعتمد على نظام دفع خلفي فقط، كما زودوها بمحرك بـ 12 أسطوانة بسعة 4.0 ليتر، بتصميم فريد، يمنحها قوة تعادل 663 حصانا.

ومن المتوقع أن يبدأ طرح هذه المركبات في الأسواق خلال العام الجاري بأسعار تصل إلى 3 ملايين دولار، أي مايعادل نحو 48 مليون جنيه مصري. 

                                                                                                                  الكلب توسان

أما الحدث الثاني وهو الأغرب، فكان من نصيب وكالة هيونداي، بولاية إسبيريتو سانتو البرازيلية، والتي قامت بتعيين كلب شوارع يبلغ من العمر عام واحد فقط، موظفاً في إحدى صالات العرض الخاصة بها.

وتعود وقائع القصة عندما كان “توسان”، وهو كلب شوارع، يتسكع في الكثير من الأحيان حول الوكالة، وبمرور الوقت، أصبح صديقاً لموظفيها، وكانوا يقدمون له الطعام ويلعبون معه، لتتطور العلاقة بينهم بعد ذلك ليقوموا بتعيينه موظف مبيعات بها، حتى أنهم أعطوه بطاقة هوية الخاصة به.

حدث ذلك الأمر في شهر مايو الماضي، ولم تكتسب القصة شعبية كبيرة حينها، إلى أن قام أحد الأشخاص بنشر صورة له على تويتر، لتنتشر القصة حينها كالنار في الهشيم.

والأغرب من ذلك أن وكالة هيونداي بالبرازيل قامت بتقديم الكلب باعتباره أحدث إضافة إلى عائلتهم بواسطة منشور على إنستجرام، مؤكدة أنه تم الترحيب به كعضو جديد يبلغ من العمر حوالي عام، وقد بدأ في عمله بالفعل ومقابلة العملاء. 

 





Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي