لتجربة أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
متى يكون تشغيل “تكييف السيارة” موفرًا في استهلاك الوقود؟…مصراوى

متى يكون تشغيل “تكييف السيارة” موفرًا في استهلاك الوقود؟…مصراوى


متى يكون تشغيل “تكييف السيارة” موفرًا في استهلاك الوقود؟


11:44 ص


السبت 14 يوليو 2018

كتب – أيمن صبري:

يسعى الكثير من السائقين إلى خفض معدلات استهلاك الوقود من خلال تفادي تشغيل “التكييف” أثناء القيادة في الأجواء الحارة، والاكتفاء بفتح جميع نوافذ السيارات لتجديد الهواء داخل المقصورة.

وبالرغم من شيوع هذه الطريقة واقتناع الملايين حول العالم بفاعليتها في خفض معدلات الاستهلاك، إلا أن مايك أيزمان، خبير أنظمة التكييف لدى شركة كونتيننتال يؤكد أن هذه الطريقة ليست مناسبة دائمًا.

يقول أيزمان في حديث لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، إن المكيف يساعد على قيادة خالية من التعب، خاصة عند السير لمسافات طويلة مع درجات الحرارة المرتفعة خارج السيارة.

يضيف أن فتح النوافذ أثناء السير يزيد من مقاومة السيارة للهواء وهو ما يرفع من معدل استهلاك الوقود، مقارنة بالاستهلاك أثناء تشغيل المكيف.

وأكد أن إجراء صيانة منتظمة للتكييف واستبدال المكونات التالفة به يسهم بشكل كبير في قدرته على تبريد المقصورة، وذلك ينعكس في نسبة استهلاك الوقود.

ونصح خبير شركة كونتيننتال سائقي السيارات بضبط المكيف بين 22 و24 درجة مئوية، والاكتفاء بتدفق الهواء من الفتحات الوسطى والحيز المخصص للأقدام.





Source link

شاهد علي سوق السيارات

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلي